النشمي الشركسي

العين ، نشمي ، فارس ، علاقات ، الشركسي ، قردن ، سمير
سعادة السيد سمير قردن

بقلم : عدن داودية

قد تكون المره الأولى التي أفكر فيها أن أكتب عن شخص ، فغالبا ما كانت كتاباتي عن ظواهر أو حالات اجتماعيه نعاني منها في بلداننا ومجتمعاتنا ولكن البعض يجبر قلمك أن يكتب، قليلين جدا في زمننا هذا اللذين يستقبلونك بقلوبهم قبل بيوتهم فتغادرهم وفي قلبك الكثير من الاحترام والود وتعجز عن وصف لقائهم ودماثه خلقهم ولطف استقبالهم قليلون بل نادرون أولئك اللذين ينقلون لقلبك الفرح والأمل بإيجابيتهم فيرسخون داخلك أن الخير لا ينتهي وأنه مازال موجودا  رغم كل ما نعانيه من صراعات وانقسامات وحروب حولنا.
قابلت الكثير من الشخصيات الوطنيه المهمه بحكم عمل والدي كسفير ووزير سابق منهم من تعلمت منه ومنهم من تمنيت لو لم اراهم لان لقائي بهم ترك في نفسي أثر سلبي بسبب استعلائهم او أسلوبهم أو طريقه تعاملهم والعكس تماما ما حدث بالأمس ذهبت للقائه وحرصت أن أصل بالموعد تماما اسئله كثيره راودتني في الطريق ياترى كيف سيكون اللقاء؟ هل هو انسان صارم جدي؟؟هل يجب أن التزم بالحديث الرسمي؟؟  هل سيهتم بسبب زيارتنا؟؟  مع أني كنت ذاهبه ولدي الكثير من الانطباع الايجابي من كلام كل من يعرفونه وعاملوه فقد أجمع الكثيرين على محبته واحترامه، ما أن فتح باب المنزل تلاشت كل مخاوفي عند ابتسامته الأبويه التي استقبلنا بها بكل حفاوه وطيبه كان واقفا بشموخ الرجل الشركسي وبكرم ضيافه الرجل الأردني تشعر عندما تقابله أنك تعرفه منذ سنين أو أنك تنتمي لبيته بطريقه او بأخرى.
وطال الحديث واستمر ساعتين تقريبا تحدثنا بكل عفويه وبساطه غادرت وبداخلي كم هائل من المشاعر الإيجابيه واحترام لشخصيته التي تظهر حبه لهذا الوطن وابنائه  وانتمائه له بكل جوارحه.
تتعلم من كل كلمه يقولها معنى الإنسانيه وترى أسمى معاني الإحسان وحب الآخر في اهتمامه وتفانيه في حمل هموم كل من يطرق بابه.
تشرفت وتعلمت وسعدت جدا بلقاء النشمي الشركسي معالي السيد سمير قردن الذي يستحق بكل ما يحمله من صفات أن يكسب محبه واحترام كل من يقابله ويجب ان يتعلم منه الجيل الجديد معنى العطاء بلا حدود ومعنى أن تشعر وتحتوي وتستمع لمعاناه من حولك بكل ود وحب.
لايدرك البعض ان اللقاء الأول يترك أثرا لا ينسى وأن الأفعال دائما أبقى وأصدق وهو من القلائل الذين تشعر عندما تقابلهم بأنهم من الأشخاص الذين يملكون شخصيه لا تتكرر..
كل الاحترام والتقدير لمعالي السيد سمير قردن الأردن بحاجه ماسه لأن يكون رجالاتها الأوفياء حصنا لها ولأبنائها من التحديات التي نواجهها وليتعلم منهم الكثيرين كيف يكون الرجل رجل فعل لا قول بمثله فقط تبقى أمتنا بخير..

شاهد أيضاً

مادة فلمية عن مدينة عمان

مادة فلمية (( مدينة عمان ))

يتم تصوير مادة فلمية للمخرجة اميمة نخله تتحدث فيها عن نشأة مدينة عمان والمساهمين  في بنائها حيث ان نصيب الاسد ...