الإتحاد العالمي لعلماء المسلمين يدعم روسيا في حربها على الإرهاب | JanNews

الإتحاد العالمي لعلماء المسلمين يدعم روسيا في حربها على الإرهاب

الإتحاد العالمي لعلماء المسلمين يدعم روسيا في حربها على الإرهاب

بقلم : محمد عودة

قام وفد من أعضاء الإتحاد العالمي لعلماء المسلمين بزيارة لجمهورية الأديغيا، و كان من ضمن اعضاء الوفد الدكتور أمجد قورشا و السيد احمد يوسف شكري من الأردن، حيث قاموا بعقد سلسلة من المحاضرات و اللقاءات في مدينة مايكوب حول مواضيع تتعلق بإنتشار الإسلام في العالم الحديث، و الإرهاب الذي يعصف في العالم و خصوصاً في منطقة الشرق الأوسط و محاولة البعض تشويه صورة الإسلام و المسلمين حول العالم. – حيث انهم أكدوا على لسان السيد احمد يوسف شكري أن الجرائم التي ترتكبها المنظمات الإرهابية “كداعش و جبهة النصرة” -بإسم الإسلام- و الاسلام منها براء، كونها مخالفة تماماً لشرائع الإسلام، و نحن بالتأكيد ندين مماراستهم . و أيضاً لا ينبغي أن تكون البلدان الإسلامية التي تدعم الاٍرهاب بكل اشكاله جزءاً من العالم الإسلامي المتحضر. و نخص بالذكر هنا تركيا التي تتخبط في سياساتها الداخلية و الخارجية .و لذلك نحن ندعم التدخل الروسي في سورية و ندعم جهودها في مكافحة الإرهاب الدولي.

من جهته أكد الدكتور قورشا، ان الغرب هو المسؤول عن الصراعات الدينية في جميع أنحاء العالم و حث على تقديم الدعم الكامل لرجال الدين المسلمين والمسيحيين لوأد الفتنة المذهبية في المنطقة. و ضرورة تضافر جهود الجميع، ولا سيما من هم في مواقع المسؤوليّة،”فلا يكفي أن تقتنع بكلمتك حتى تطلقها، بل لا بدّ من أن تلحظ مدى انعكاسها على الآخرين، بحيث لا تستفزّهم ولا تثير حساسياتهم”، منبّها إلى “خطورة الإساءة إلى مقدّسات الآخرين. ففي وقت سابق في رسالة إستلمها الإتحاد العالمي لعلماء المسلمين من ممثليه في روسيا، أوضح الأمين العام للاتحاد علي محي الدين القرى داغي موقف منظمته إزاء العملية التي تقودها موسكو في سوريا. وفي رسالة الإجابة التي كتبها القرة داغي ، وصف كبير العلماء جهود موسكو في سوريا وغيرها من دول العالم الإسلامي بـ”الجهود لخدمة الإسلام والمسلمين”.

وأكد أن الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين “تبنى مواقف إيجابية من روسيا الاتحادية لوقوفها مع القضايا العربية والإسلامية في فلسطين ونحوها”، مرحباً “بالعودة الروسية إلى ساحة القرار الدولي بعد انهيار الاتحاد السوفيتي، من أجل الإستقرار وبناء عالم متعدد الأقطاب”. من جهته ، ذكر يوسف آلواي رئيس ممثلية الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين في روسيا وبلدان رابطة الدول المستقلة، تعليقا على إجابة القرة داغي، أن رسالته تحتوي على ثلاث نقاط رئيسية، وفي مقدمتها الرؤية الإيجابية لعلماء المسلمين إزاء عملية الطيران الروسي في سوريا. ثانياً، دعوة القرة داغي إلى اعتبار روسيا صديقا وشريكا مهما للدول العربية.

أما النقطة الثالثة، فهي إلتزام الأمين العام للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين بأن تبني الاتحاد لأي وثائق خاصة بمصالح روسيا والمسلمين الروس لن يتم إلا بعد التشاور مع علماء مسلمي روسيا، وذلك من أجل تجنب سوء فهم. يشار إلى أن الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين هو منظمة عالمية مستقلة تمثل عشرات الآلاف من علماء المسلمين في العالم وعشرات الجمعيات والروابط بين علماء المسلمين. فعند بداية العملية العسكرية في سوريا، توجه الشيخ روايل عين الدين رئيس الإدارة الدينية للمسلمين في روسيا إلى إخوته في الدين بنداء ناشدهم فيه ” بعدم تسييس المسألة الصعبة المتمثلة في مواجهة التهديدات الإرهابية”، و” عدم نقل المشكلة إلى مستوى خلافات إسلامية داخلية”، معرباً عن دعمه لقرار المشاركة العسكرية لروسيا في مكافحة الإرهاب في سوريا. ويقول جنات سيرغي ماركوس المتخصص في الشؤون الثقافية والصحافي ورئيس تحرير مجلة “الثقافة الإسلامية” إن ” بوتين أخذ على عاتقه، من حيث الأساس، تلك المهمة التي كان يجب أن ينفذها مسلمو العالم أنفسهم، فها هو رئيس روسيا من على منبر الأمم المتحدة وللمرة الأولى في التاريخ يدعو علماء المسلمين إلى تحسين صورة الإسلام، وهذه في الواقع مهمة علماء المسلمين الملحة في الوقت الراهن”. كما يرى ماركوس أن روسيا ” بمواردها الفريدة تأخذ على عاتقها الجزء الأصعب والأسوأ من العمل”. بدوره، وصف رمضان قديروف رئيس جمهورية الشيشان محاولات إظهار العملية الروسية ضد تنظيم ” داعش” في سوريا بأنها حرب ضد السنّة وصفها بالتحريضية، وقال إنه ” يجب ألّا يشكك أحد في صلابة موقف القيادة الروسية في أزمة الشرق الأوسط فموسكو لا تخوض في سوريا حربًا ضد فصيل من المسلمين بل ضد إرهابيين”. كما يرى المفتي طلعت تاج الدين رئيس الإدارة الدينية المركزية للمسلمين في روسيا أنه في سوريا “يندلع حريق، وهناك مصائب يمكن فعلاً أن تمتد إلى بلادنا”. وقال: ” نحن نؤيد قرار المجلس الفيدرالي بشأن إستخدام وحدات من القوات المسلحة الروسية خارج روسيا لمكافحة التطرف والإرهاب الدوليين، إنها عملية مشروعة ونبيلة”.

 

شاهد أيضاً

وفد الدوما في زيارة للجمعيه الخيريه الشركسيه

زيارة وفد مجلس الأمة الروسي الى الجمعيه الخيريه الشركسيه // فيديو

/الأمه د . عزمي عارف حجرات سعادة الياس محمد نائب رئيس مجلس الدوما لو لم ...