فعاليات يوم الحداد ذكرى لضحايا الأديغة في الحرب القفقاسية

 

بقلم د. مها أكرم شانا

في 21 مايو من كل عام تعقد فعاليات ليوم الحداد (الحزن و الذكرى لضحايا الحرب القوقازية)في الجمهوريات الشركسية الثلاث (أديغيا، كراشاي-شركيسيا وقبردينو بلقاريا) و في بلاد الشتات. و يرجع إختيار هذا التاريخ و إعلانه رسميا كيوم عالمي للحداد الشركسي، أن الحرب القفقاسية الدامية، التي دافع فيها الشركس عن حريتهم وشرفهم الوطني و وطنهم و التي إنتهت بكارثة إنسانية و وطنية في 21 مايو 1864.

كما ووصفت وسائل الاعلام المجتمع الشركسي والغربي 21 مايو كيوم ذكرى لل”الإبادة الجماعية الشركسية” و “النفي القسري لهم خلال الحرب القفقاسية”.

1

تبدء فعاليات يوم الحداد في مدينة نالتشك مساء يوم 20 مايو حيث تضاء الشموع التذكارية، 101 شمعة يرمز عددها إلى الأعوام التي استمرت بها الحرب القفقاسية. و تقام هذه الفعالية عند النصب التذكاري “شجرة الحياة” “Псэ жыг” في ساحة الحرية في نالتشيك و هو نصب تذكاري أقيم لضحايا الحرب القفقاسية. و تنظم هذه الشموع لترمز إلى العلم الشركسي و تاريخ بداية و نهاية الحرب القفقاسية و عدد السنوات التي مرت على إنتهاء الحرب.

 

3

4

5

 

6

وفي صباح يوم21  مايو تنظم مسيرة من محطة قطار/ السكة الحديدية إلى ساحة الحرية. التجمع يكون في ساحة محطة السكة الحديدية في مدينة نالتشك ، حيث توزع الشرائط الخضراء على جميع المشتركين كرمز للمناسبة. تبدأ المسيرة بوصول موكب الفرسان الذين يرتدون الزي الشركسي و يمتطون خيولهم و عددهم يتجاوز المئة. يتبعهم فرقة غناء و عزف التراث الشركسي و العلم الشركسي (بحجم 12*8 أمتار) يحمله المشاركون من مختلف الفئات العمرية . يتبعهم المشاركون و منهم من يرتدون الأزياء الشركسية. و أما الأخرون فتضع النساء غطاء الرأس و يرتدي الرجال القبعات، و هذه من العادات المتوارثة الدالة على الحزن و الحداد.

2

و يصل الموكب إلى ساحة الحرية حيث يعقد حفل تأبين عند النصب التذكاري “شجرة الحياة” “Псэ жыг”. في تمام الساعة 12 ظهرا بتوقيت مدينة نالتشك يقف المشاركون و شراكسة  53 دولة في العالم دقيقة صمت حدادا على ضحايا الحرب القفقاسية.

بعدها يقوم مفتي الجمهورية بقرائة الفاتحة و الدعاء لضحايا الحرب ، و من ثم كلمة رئيس الجمهورية و رئيس الجمعية الشركسية العالمية و رئيس برلمان و غيرهم. و بعدها تبدء مراسم وضع أكاليل الزهور على النصب التذكاري “Псэ жыг”  التي تمتد لفترة من الزمن، حيث أن عدد المشاركين في يوم الحداد في السنوات  الأخيرة تجاوز ستة آلاف شخص.  بعدها يفتتح معرض للأزياء و التراث الشركسي أو معرض لوحات فنية لرسامين شراكسة.

9      15 16 17 18  20

و لا تقتصر الفعاليات على هذا بل  تنشر مواد عن تاريخ الحرب القفقاسية في وسائل الإعلام، و يتم إعداد وإصدار صحيفة مشتركة بين الجمهوريات الثلاث “حديث الأديغة ” (قبردينو بلقاريا)، “صوت الأديغة ” (جمهورية أديغيا) و “الوطن الشركسي” (قراشيفو- شركسيا). كما و تنظم المؤسسات التعليمية في مدينة نالتشك المسابقات و الندوات و الدروس المتعلقة بالتاريخ الشركسي و خاصة ذكرى الإبادة و التهجير.

شاهد أيضاً

phs

مدرسة الامير حمزة بن الحسين PHS

المدرسة تاريخ وحاضر و مستقبل مدرسة الأمير حمزة بن الحسين الثانوية الخاصة المختلطة، مدرسة غير ...