هنيئاً لكما د. رائد شقمان ، د. نور أباظة

56789

كابتن أسامة شقمان

بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله ربّ العالمين

والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آلة وصحبه أجمعين

ابني الغالي الدكتور رائد

ابنتي الغالية الدكتورة نور

وأنتما على أبواب مرحلة جديدة من حياتكما المديدة سويا بإذن الله، اسمحا لي ان اشارككما مشاعرة الأبوة التي خبرتها طوال سنوات عمري راجيا لكما التوفيق والهناء. إن الحياة السعيدة هي مطلب كل إنسان مهما كانت عقيدته أو أفكاره، ولئن اختلفت السعادة في قواميس الأفراد أو الجماعات إلا أن هناك اتفاقاً مضمونه أن الإنسان يريد أن يعيش حالة الطمأنينة خصوصاً مع القرين والشريك الذي يعيش معه، ولا شك أن الزوجة هي قرينة الرجل وشريكة حياته و لابد من الانسجام معها حتى تتحقق السعـادة المنشودة ، واذا تحققت السعادة الزوجية للطرفين فإنها تنعكس على أفراد العائلة، وبصلاح أفراد العائلة ككل ينعكس ذلك على أفراد المجتمع.

أبني وابنتي اكتب لكما هذه الكلمات وأنتما على أبواب مرحلة جديدة لبناء أسرة، وددت أن أتقدم لكما بوافر عبارات التهنئة المشفوعة بالدعاء الى الباري جلّ وعلا أن يكلاكما بعنايته، وأن يسبغ عليكما من نعمائه، وان يأخذ بأيديكما لتكونا رمزاً للأسرة الهانئة والمستقرة، وقوامها الذرية الصالحة، التي أسال الله ان يمنّ بها عليكم لتدخل البهجة والسرور على أرجاء بيتنا السعيد وحياتنا الرائعة بعون الله. وأنتما تبدآن معاً مشوار حياتكما، اعلما ان الخلق الحسن هو نصف الدين، وأوصيكما دائماً بأن تتذكرا بأنكم امتداد لأسرتين كريمتين عريقتين، وهو ما يرتب عليكما مسؤوليات كبيرة لا بد وان تحافظا عليها، ولا يساورني أدنى شك في أنكما ستكونان عند حسن ظن الجميع ، فكونا أهلاً لما أنتم أهل له. وفقكما الله أحبائي وبارك الله لكما وفيكما وجمع بينكما على الخير

 

شاهد أيضاً

phs

مدرسة الامير حمزة بن الحسين PHS

المدرسة تاريخ وحاضر و مستقبل مدرسة الأمير حمزة بن الحسين الثانوية الخاصة المختلطة، مدرسة غير ...