شارلوك هولمز يؤسس لمكتب تحقيقات خاصة في عمان

شارلوك هولمز يؤسس لمكتب تحقيقات خاصة في عمان

شارلوك هولمز يؤسس لمكتب تحقيقات خاصة في عمان

بقلم الدكتور عزمي عارف حجرات

عمان 5 كانون الاول 2014

بعد ان تمكن جهاز المخابرات البريطانية، و اسكتلنديارد من تامين الحماية التامة لمدينة لندن، شعر شارلوك هولمز بانه اصبح عالة على التاج البريطاني، و هو امر لا يرضي رجل بشهامة المحقق الشهير شارلوك هولمز. و بعد دراسة معمقة و بحث مكثف و بسبب ارتفاع نسبة الجريمة في الاردن راى هذا الرجل الشهم الفرصة متاحه لتاسيس مكتب تحقيقات خاصة في عمان، و لما كانت الايجارات مرتفعه و كلفة التملك اكبر بكثير من قدرته المالية راى ان يتوجه الى البلديات الواقعه خارج امانة عمان.

و يال فرحة هذا الرجل، جريمة تقع في حيه السكني، و لكن للاسف رجال البحث الجنائي و عناصر الامن العام تمكنوا من حل لغز الجريمة و اصبح القاتل في قبضتهم، و رافقه اعتراف صريح و شرح كامل للقضية من قبل المجرم، و هو امر لم يرضي غروره فوضع خطة للاسف لم تكن محكمة للتشكيك في نتائج الامن العام، فاصبح يشكك في صحة و دقة التحقيقات ناشرا بان هناك قاتل اخر هو المجرم الحقيقي و ليس المودع حاليا في السجن، و للاسف لم يلقى اذان صاغية تدعم و تؤيد هذا الادعاء فبقي مصرا و سعى جاهدا لاغواء المتضررين من الجريمة للحصول على دعمه، فهو يعلم انه في عمان لا حاجه للادلة و البراهين فكل ما عليه فعله هو نشر الاشاعه و سيجد حتما من يؤمن بها، خاصة اذا كانت تنتقد اداء الحكومة او اجهزتها و هو ما برع به في الاونة الاخيرة.

هنا اطرح سؤال منطقي و بسيط، اين كان شارلوك هولمز من جرائم القتل السابقة، هل كان بانتظار الحصول على تاشيرة الدخول للاراضي الاردنية علما ان رعايا التاج البريطاني ليسوا بحاجة لتاشيرة دخول فقط ختم الجواز من موظف المطار. ام ان هذه القضية تربطه بها علاقة شخصية لا ندري اسبابها و تاريخها تدفعه لانتهاز الفرصة للانتقام من المجتمع، فنحن كما يعلم شارلوك هولمز لا علاقة لنا في خلافه مع التاج البريطاني.

 

شاهد أيضاً

phs

مدرسة الامير حمزة بن الحسين PHS

المدرسة تاريخ وحاضر و مستقبل مدرسة الأمير حمزة بن الحسين الثانوية الخاصة المختلطة، مدرسة غير ...