نقاط على الحروف

نقاط على الحروف

بقلم المنهدس : فادي اسحاقات


أمريكا وحلفاؤها يخططون لصياغة المشاعر الانفصاليه والقوميه في جمهوريات شمال القفقاس ضد الفيديراليه الروسيه نظراً للأحداث في أوكرانيا. ولذلك، فإن الإستياء من الجمعيه الشركسيه العالميه في مدينة نالتشيك والتي يمكنها مضايقة الخطط الأمريكيه هي المهمه الأولى لهم ولهذا السبب تقوم جمعيات شركسيه في تركيا بتشويه سمعة الجمعيه الشركسيه العالميه ليتبنى صندوق جيمس تاون هذه النشاطات ذات الطابع العدائي والتطرفي ليقوم باللعب بالخريطه الشركسيه، و هذه الأنشطة الأمريكيه من شأنها تعميق الصراع في الشتات، فالإجراءات والشعارات التي مارستها أمريكا خلال الألعاب الأولمبيه عن طريق الشراكسة لم تعطي التأثير المطلوب. ولكن تبقى المحاولات الأمريكيه الصهيونيه مستمره لإحداث شرخ بين أبناء الشعب الواحد لتنتشر بينهم الفتن.
إن أنشطة وإتجاهات الجمعيه الشركسيه العالميه تسعى إلى توحيد الشراكسة وأي منظمات أخرى ستؤدي إلى حدوث إنشقاق في وحدتهم وفي هذه المسأله يجب علينا تفهم أن الأرض الشركسيه موجوده داخل روسيا، هنا الوطن الأم ولذلك، فإن إيجاد جمعيه شركسيه عالميه أخرى لن يلقى دعم الشراكسة وسيكون مشروع لتقديم التقارير للممولين الأمريكان.
كل ذلك كان من الممكن أن يكون مجرد وهماً أو تخمنات ولكن، ما نشهده على أرض الواقع من تحركات لبعض النشطاء المنجرفين ضمن التيار الأمريكي والمتأثرين بإعلامه يؤكد ما يتنبأ به شراكسة الوطن، ففي المستقبل القريب تنوي بعض هذه الرابطات والمنظمات الرديكاليه المتطرفه والتي تسعى لإحداث فجوه وشرذمه في وحدة الشراكسة تنوي تنظيم مؤتمر يتم من خلاله بحث إنشاء جمعيه عالميه جديدة خارج الوطن الأم ما من شأنه تقسيم الشراكسة إلى قسمين على الأقل فهل نحن بحاجة إلى جمعيه شركسيه عالميه جديدة؟؟؟
ولا ينحصر النشاط الأمريكي في المنظمات على أرضه بل تذهب الخطط الأمريكيه إلى أبعد من ذلك لتصل الدول التي تحظى بكثافة سكانيه من أبناء الشراكسة كتركيا والأردن ونرى سفراء أمريكا في هذه الدول ينتقون من أبناء الشعب الشركسي في الأردن وتركيا من هم على عداوة وعلى فكر مناهض لشعب القفقاس في الوطن التاريخي ليضموهم اليهم وليدعوا بأن شراكسة الأردن وتركيا جميعاً يؤيدون عداء ومحاربة روسيا ولا يكتفي هؤلاء أصحاب الفكر والأجندات الأمريكيه بذلك بل يحاولون جلب الإعلام الشركسي كقناة نارت الفضائيه الشركسيه وبعض المجلات والصحف إلى صفهم لإيجاد قاعده في المجال الفضائي الإعلامي و على صفحات الإنترنت و مواقع التواصل الاجتماعيه ولكن من الصعب تحقيق ذلك فعين قناة نارت دائماً مفتوحه على القفقاس و هي تراقب و تشاهد من على أرض الواقع ما تحظى و تنعم به الجمهوريات الشركسيه من أمان و إزدهار في شتى المناطق.
سيتم في نهاية الشهر الجاري عقد مؤتمر دولي في مدينة استانبول التركيه وقد وجهت الدعوات الشخصيه للأفراد المعنيين بحضور هذا المؤتمر والذي سيضم في جدول اعماله محاولة تبديل الحروف الشركسيه بحروف لاتينيه! هذا العمل الذي من شأنه أن يفصل شراكسة القفقاس عن اخوانهم في الشتات الشركسي العالمي ولضمان نجاح الخطط الأمريكيه فقد قامت المنظمات التي تلقت التعليمات من الأمريكان كجمعية لغة الأديغي في تركيا وجمعية العوده إلى أرض الوطن قاموا بالتعتيم الإعلامي على أهداف هذا المؤتمر وتطلعاته وذلك لثقتهم بأن ما سيأتي به هذا المؤتمر من نتائج لن يلبي رغبات وطموحات وتطلعات أبناء الشعب الشركسي وانما هو تكتيك أمريكي بإيدي عملاء شراكسة يخدم فقط الأمريكان وأعوانهم في عدائهم للدولة الروسيه.
من الصواب فهم أن أي إجراء عدائي للدوله الروسيه في الوقت الحالي المتزامن مع الأوضاع في اوكرانيا ستتم مواجهته ودحره ولن تسمح الدوله الروسيه بتمرير الفتن على اراضيها وستسعى لحماية ابنائها في الشتات.
كلنا يعلم بأن مستوى أداء أي جمعيه محليةً كانت أم دوليه يتذبذب حسب كفائة العاملين بها فإذا وجد لدينا سؤال أو إعتراض على منهج أو عمل معين قامت أو تقوم به الجمعيه الشركسيه العالميه فالعلاج لا يكون بالتخلي عنها أو محاربتها وانما بالإلتفاف حولها ودعمها وذلك من خلال تقييمنا لأعمالها وعملنا معها بجد حتى تستمد قوتها بوجود ابنائها بجانبها فالجمعيه بناء والتغيير لا يتم بإنشاء بناء مماثل بل بمعالجة الخلل والإصرار على التقدم والمضي بالطريق الصحيح. ونطرح سؤالاً للذين ينشرون الشائعات من غير إظهار الدلائل والإثباتات بأن الجمعيه العالميه مسيطر عليها من قبل السلطات الروسيه بما فيها جهاز المخابرات،
هل إنشاء جمعيه أخرى في تركيا مثلاً سيكون دون غطاء أمريكي وتمويل إسرائيلي يجعل من الجمعيه كيان يمزق وحدة الشراكسة وآلة تفتك بالفكر الشركسي المنادي بالوحدة على تراب الوطن التاريخي من أجل مصالح صهيونيه وامريكيه؟

شاهد أيضاً

شقم ضمن اللجنة المؤقتة لإدارة الاتحاد الاردني لكرة السلة

شقم ضمن اللجنة المؤقتة لإدارة الاتحاد الاردني لكرة السلة

قرر المكتب التنفيذي للجنة الاولمبية وبالاستناد على نص المادة 26 من النظام الاساسي للاتحاد الاردني ...