الجمعية الشركسية “الأم” لماذا يحاول البعض التشويش عليها و هدمها؟

الجمعية الشركسية "الأم" لماذا يحاول البعض التشويش عليها و هدمها؟

بقلم : محمد عوده

يسرني أن أعرض لكم جزءاً من الحوار الذي دار بيني و بين مدير معهد جمهورية الأديغة لبحوث العلوم الإنسانية الدكتور بيرسيروف باتيربي محمودفيتش “Bersirova Bytrbiya Makhmudovich”، الذي تكرم و وافق على تبادل الاراء و الأفكار حول طريقة الحفاظ على التراث الثقافي الشركسي. و تطرقنا أيضاً إلى المشكلة الأهم ، ألا وهي محاولات نشر الاكاذيب و الهجوم المتكرر من بعض أفراد المجتمع الشركسي في الشتات على”الرابطة الدولية الشركسية” (ICA) فضلاً عن محاولاتهم الحثيثة لتغيير موقع الرابطة في الوطن الأم و نقلها الى تركيا. تجدر الإشارة إلى أن الدكتور بيرسيروف نشر أكثر من 50 ورقة علمية حول لغة الأديغة وعلومها ، و ساهم في تطوير المناهج التربوية وتنظيم نظام التعليم في جمهوريات القوقاز . فهو محترف في مجال عمله و يعد واحداً من اهم الشخصيات العلمية الشركسية الرائدة في العالم.

1-كيف تقيمون وضع المجتمعات الشركسية في الشتات في محاولاتهم للحفاظ على التراث الثقافي لهم، وبخاصة اللغة الأم؟ :. في العقدين الماضيين لاحظت ارتفاعاً كبيراً في منسوب الوعي الوطني لدى المجتمعات الشركسية في الشتات. وينعكس ذلك في اهتمامهم المتزايد حول تاريخهم وثقافتهم، و ذلك للحفاظ على لغتهم الأم. و لهذا أنشأوا العديد من الجمعيات و المؤسسات التي تعمل بنشاط لخدمة المجتمع الشركسي و أهمها على الإطلاق – “الجمعية الشركسية الدولية” (نالتشيك، روسيا)، و “الجمعية الخيرية الشركسية في الأردن”، “اتحاد الجمعيات القوقازية” (اسطنبول، تركيا)، “مؤسسة الدراسات القوقازية ” (اسطنبول، تركيا)، وكذلك “اتحاد الجمعيات الثقافية الشركسية أوروبا” (ألمانيا). فقد قامت هذه الجمعيات بعقد العديد من المنتديات و المؤتمرات التي تهم الفرد الشركسي في مجتمعات الشتات و أهمها منتدى الحفاظ على اللغة الشركسية و الذي عقد في الاردن/عمان (2008) و تركيا/أنقرة (2013)، بمبادرة و رعاية خاصة من قبل السفارة الروسية في البلدين . حينها أوصى غالبية المشاركين في المنتدى على إستخدام الأبجدية السيريلية في إعداد المناهج المدرسية باللغة الشركسية. و ايضاً في أكتوبر 2009 عُقِد في مايكوب المؤتمر العلمي الدولي بمشاركة واسعة من ممثلي الشركس في الشتات.، و الذي ناقش مجموعة من القضايا المتصلة بالفهم النظري والأهمية العملية لتطوير اللغات القديمة«Адыгэ Хабзэ» و طريقة الحفاظ عليها. و في عام 2012، في اجتماع لهيئة رئاسة الجمعية الشركسية العالمية و الذي عقد أيضاً في مايكوب ICA، تم نقاش مشكلة الحفاظ على التراث الثقافي واللغة الشركسية كلغة أدبية موحدة. حينها اتفق معظم المشاركين على البدء فوراً في تطوير و بناء اللغة الشركسية على أساس اثنتين من اللغات الأدبية القائمة – كاباردينو شركيسيا وأديغيا. و من أهم إنجازات الجمعية الشركسية العالمية حسب وجهة نظري الشخصية دورها الرئيسي و المهم في الحفاظ على اللغة الشركسية في تركيا و مساهمتها في رفع الحظر المفروض على تعليمه في المدارس و فتح مساقات لدراسة اللغة الشركسية في اثنتين من الجامعات المحلية على يد اساتذة تم إيفادهم خصيصاً من جمهوريات قبردينو بلقاريا وأديغيا.

2-هل تستطيع تقييم دور الجمعية الشركسية العالمية في الحفاظ على التراث الثقافي للشركس؟ : الجمعية الشركسية العالمية، و التي أنشئت في عام 2001، هي المنظمة الوحيدة التي تعبر عن المصالح الوطنية والثقافية للشركس في روسيا والخارج. و منذ اليوم الأول عملت بكل جهد على محو الاثار الكارثية للنزاعات العسكرية التي دارت في القوقاز،. فكان أداء الجمعية عظيماً في معالجة اثار الصراع الجورجي الأبخازي، و عملت على إرسال المتطوعين والمساعدات المتنوعة للشعب الأبخازي الشقيق. و دعنا لا ننسى دورها في اثارة مسألة مصير شراكسة كوسوفو و تسليط الضوء عليهم، مما أدى إلى تسهيل عودتهم من كوسوفو الى جمهورية أديغيا.و كذلك الامر نفسه مع شراكسة سوريا، و مساعدتهم في العودة الى وطنهم الأم. وتركز الجمعية في أنشطتها و برامجها الرئيسية المتعددة على التقريب بين مجتمعات الشركس في الشتات و بين اخوتهم في الوطن الأم، و هذا كله يأتي في محاولة للتغلب على الفروق التي جاءت نتيجة انصهار شراكسة الشتات في المجتمعات التي يقطنون بها. و حتى تصل الى نتائج جيدة كان لا بد عليها من التعاون و العمل يداً بيد مع السلطات الروسية و الحكومات المحلية، و بفضل العمل المشترك و الاحترام المتبادل بينهما، حلت العديد من القضايا التي تهم المجتمع الشركسي، و ازدادت الثقة بيننا و بين موسكو و سلطاتها المحلية هناك.

3- كيف تقيمون محاولات البعض لخلق هيكل بديل للجمعية و نقل مركزها مِن نالتشيك الى تركيا؟ و ما مدى تأثير هكذا خطوة على الإنتاجية في الحفاظ على التراث الثقافي للشركس والتفاعل مع المواطنين الذين يعيشون في روسيا؟ : تهدف الجمعية الدولية الشركسية على توحيد الشركس، والحفاظ على هويتهم الوطنية، وتطوير ثقافتهم.و أي بديل للجمعية تحت رعاية جهة آخرى، من شأنه أن يؤدي إلى تفتيت وحدة الشركس و انقسامهم . في هذا الصدد ينبغي أن يكون مفهوماً للجميع أن الأراضي الشركسية موجودة في روسيا، حيث الوطن التاريخي للشركس وهنا فقط يجب أن تعمل جميع المؤسسات و الهياكل الوطنية. فمحاولة إنشاء أي منظمة خارج روسيا، ومن ثم العمل على تعزيز مصالحها في منطقة شمال القوقاز لن تكون فعالة و سوف تواجه مقاومة شديدة من موسكو و مايكوب و نالتشيك. وفي هذا السياق، فإن الهيكل الجديد لن يكون قادراً على المشاركة في المحافظة على التراث الثقافي واللغة، و بهذا لن تكون قادرة على منح المجتمعات الشركسية في الشتات ما تحتاجه لزيادة الحس القومي لديها ، ومن المرجح أن يتم تسييس الامر. و لدينا مثال صريح على ذلك و هي الفترة التي سبقت التحضيرات لإقامة الألعاب الأولمبية في سوتشي، حيث كانت “القضية الشركسية” هي الأكثر تسييساً في حينها.

4-برأيك ماذا يجب على الجمعية ان تفعل كي تحافظ على موقعها الريادي في العالم الشركسي؟ : أكرر مرة أخرى الجمعية تعمل بنشاط كبير و تتواصل بشكل دائم و مباشر مع ممثلي المجتمعات الشركسية في الشتات. و مع هذا نجد هناك بعض الأشخاص الغير راضين عن سياسات الجمعية، حجتهم بأن الجمعية تدين بالولاء المطلق للسلطات الروسية، بسبب الجمود و عدم التحرك بفاعلية في قضية الإبادة الجماعية الشركسية. و لكن اعتقد ان هذا الموضوع بالذات يجب التعامل معه بحذر، و يجب تقييمه على أساس تقديرات المؤرخين و على واقعنا الحالي في العالم الحديث، و ليس فقط عَلى العواطف و التهور، حتى لا نهدم ما تم انجازه و ما تم تحقيقه من خطوات جادة في هذِه القضية . فإستخدام قضية الإبادة الجماعية للشركس، فضلاً عن ترحيل سكان القوقاز،و جعلهما اداوات ضغط على روسيا، اثبتت الأيام عدم فاعلية هذِه الطريقة و فشلها، فالضرورة و الواقع يحتمان علينا الأن السعي نحو الحوار والتفاوض و لا شيء غير ذلك. أعتقد أن على الجمعية الآن أن لا تكتفي بما حققته، و ينبغي عليها التكيف بسرعة مع الحقائق الجديدة، لتكون جاهزة لإجراء الإصلاحات الهيكلية اللازمة للتصدي بفعالية للتحديات الجديدة. و خاصة فيما يتعلق في وسائل الإتصال على الشبكة العنكبوتية. . انا اعلم انا إدارة الجمعية على قدر كبير من المسؤلية و انا واثق بأنها ستستمر بالتقدم بخطوات ثابتة في سبيل النهوض و تحقيق العدالة لقضيتنا.

شاهد أيضاً

شقم ضمن اللجنة المؤقتة لإدارة الاتحاد الاردني لكرة السلة

شقم ضمن اللجنة المؤقتة لإدارة الاتحاد الاردني لكرة السلة

قرر المكتب التنفيذي للجنة الاولمبية وبالاستناد على نص المادة 26 من النظام الاساسي للاتحاد الاردني ...