قرارات تحكيميه مثيرة للجدل أهدت ألمانيا كأس العالم على حساب الأرجنتين بنهائي 1990/ فيديو

 

 

 في واحده من أبشع المباريات النهائية بتاريخ كأس العالم،احتضنت العاصمة الإيطالية روما عام 1990 مباراة المنتخبين الأرجنتيني و الالماني، في لقاء ثاني من نوعه بين الفريقين،حيثُ التقيا أيضاً في المباراة النهائية قبلها بأربع سنوات بالعام 1986.

المباراة انتهت بفوز الألمان بنتيجة 1-0، ليثأروا من خسارتهم قبل 4 سنوات من نفس الفريق،و لكن المباراة هذه صاحبها جدل كروي كبير ناتج عن القرارات التحكيمية التي قام بها الحكم المكسيكي إدغاردو كوديسال.

أبرز القرارات التحكيمية جدلاً كانت عملية طرد اللاعب الأرجنتيني بيدرو مونزون في الدقيقة 65، و ذلك بعد أن أظهرت الإعادات التلفزيونية قيام اللاعب الالماني يورغن كلينسمان بالتمثيل و إدعاء السقوط.

و بعد ذلك بعشرين دقيقة قام الحكم باحتساب ضربة جزاء مشكوك في صحتها للمنتخب الألماني بالدقيقة 85، بعد أن سقط اللاعب الألماني رودي فولر داخل منطقة الجزاء دون أن تظهر الإعادات التلفزيونية ما يستدعي إعطاء ضربة جزاء،ليترجم اللاعب المخضرم بريمه الضربة إلى هدف ألمانيا الوحيد بالمباراة.

و تلى ذلك قيام الحكم بطرد اللاعب الارجنتيني غوستافو ديزوتي بشكل مستحق بعد عملية اعتداء متعمد على لاعب المنتخب الألماني.

وكانت الفرحه للألمان فوزهم الثالث بكأس العالم في واحدة من المباريات النهائية التي لم ترقى لمستوى الفريقين.

شاهد أيضاً

يوم الفرح الشركسي 20/9/2014م

يوم الفرح الشركسي 20/9/2014م

جان نيوز ..محمد نغوي.  ان الفرح يعني السرور والبهجة والإنشراح والهناء والمسرة . . وكل هذه ...