اللغة الشركسية, فاتحة خير

 تعلم اللغة الشركسية Adigabze ABC – باللغة الشركسية

بقلم : الدكتور غازي تسي شركس

□ انها فاتحة خير مباركة عندما خرجنا في احتفالنا الأخير بذكرى التهجير من اطار البكاء على الأطلال الى إطار عملي, فقد قرر منظمو الحفل ان يكون ذلك اليوم انطلاقة لنجدة اللغة الشركسية ومحاولة انقاذها من الضياع .

□ لا يخلد وطن ان لم تخلد اللغة ولا يستعاد وجود وحضارة تعرض أصحابها لمحاولات الابادة المتكررة اذا ضاعت لغتهم وهويتهم .

□ اذكر هنا رؤيتي في ما يتعلق باللغة الشركسية .

  • يستحق منا من يتكلم اللغة الشركسية  في زمننا هذا ان يتميز خلاف غيره ممن لا يعرف اللغة وانا منهم, لقد ابدعت الأكاديمية الشركسية في مشروعها الذي ستوزع فيه باجات سوداء تميز من يتكلم اللغة الشركسية وباجات خضراء تميز من يتعلم او ينوي التعلم
  • كم يثلج الصدر ان تسمع اللغة الشركسية من شاب او كهل بيننا يتقنها, وكم يبعث على الاسى عدم قدرتك على فهم ما يقول
  • يعيب علينا من نعيش بينهم اننا لا نتكلم بلغتنا ويعتبرونه نقصا في الانتماء للجذور وتضييعا للتاريخ
  • طالما أن لدينا تجربة ناجحة ومتميزة في المحافظة على الفولكلور, فإننا نملك القدرة على النجاح في موضوع تعليم اللغة
  • تعليم اللغة الشركسية على نطاق واسع موضوع بالغ الاهمية, يحتاج لإرادة قوية, توفر الوقت, ميزانية كبيرة, كوادر متميزة ومستعدة, تشجيع وتحفيز, استمرارية في العمل وعدم الاكتفاء بالفزعات
  • ماذا يضير اذا رفعت الجمعية الشركسية والنوادي قيمة اشتراكاتها بمبلغ محدد يخصص لتعليم اللغة الشركسية, وان تفتح باب التبرعات لرفد الموازنة المخصصة للتعليم واقتطاع مبلغ رمزي من ريع الانشطة لصالح اللغة , ولتسمى ضريبة اللغة, نحن ندفع الكثير هنا وهناك ولن يعجزنا دفع المزيد لأجل غاية سامية كهذه
  • قد يكون بيننا اناس يتوقون لتعليم اللغة ولا تتاح لهم الفرصة لاعتبارات كثيرة, ان من يحب التعليم يستحق منا الاحترام والتقدير , فلنذلل لهم العقبات
  • سمعت ممن لديهم تجربة في تعلم اللغة ان افضل وسيلة هي تعلمها مباشرة من الناطقين الاصليين في القفقاس, ومن هنا تبرز اهمية اقامة المعسكرات هناك لغاية تعليم اللغة, وابتعاث اعداد من الطالبات والطلاب من لديهم الجدية في التعلم لغاية التخصص في اللغة والعمل لاحقا في وظيفة تعليمها, وهذه الانشطة تحتاج للتمويل وقد لا يستطيع الكثير من ابناء مجتمعنا تحمل نفقاتها.
  • للوصول الى الهدف في موضوع تعليم اللغة يجب اعداد مشروع متكامل طويل الامد باشراف مختصين في تعليم اللغات وعدم الاكتفاء بدورات محددة, ويجب بذل كافة الجهود لجعل عملية التعلم مستمرة وتذليل كافة العقبات امام المتعلم لكي لا ينقطع عن التعلم لأي سبب من الأسباب
  • يمكن ان نتوجه بطلب الدعم من الجهات الدولية على اعتبار ان لغتنا من اللغات المهددة بالانقراض

□ أذكر خواطري هذه من منطلق الشعور بالمسؤولية, اتمنى لو عاد بي الزمن لفعلت الكثير في مجال تعلمي للغة وانا لست مختصا في تعليم اللغات, ان اصحاب الاختصاص التربويون وأساتذة الجامعات يستطيعون ترجمة الأفكار والطروحات الى واقع ملموس اذا ساعدهم ابناء المجتمع وتبنت توجهاتهم المؤسسات الشركسية .

شاهد أيضاً

مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان تقدم دعما للشيشان

مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان تقدم دعما للشيشان

تباشر مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان الخيرية مهمتها المتعلقة بدعم قطاع الأعمال في القوقاز ...