الفكره الخاطئه تصل عن طريق بعض المواقع الالكترونيه . الخبر كما ورد بموقع اليوم الالكتروني .. الشراكسه يسيرون على العصي ويحملون الطبول والمزامير

الخبر كما ورد في موقع اليوم الالكتروني راقصو الفرقه الشركسيه يسيرون على العصي بخفه

المصدر : موقع اليوم  الاخباري 

أبهرت عروض الفرقة الشركسية الاستعراضية زوار مهرجان أرامكو السعودية الثقافي للإثراء المعرفي 2014 (إثراء المعرفة) المقام بمنتزه الملك عبدالله البيئي بالأحساء, عبر رقصات تعبّر عن مضمون فلكلورهم الشعبي وتقاليده وسط أصوات أنغامهم التفاعلية الخاصة التي ملأت ساحات المهرجان، مشكلين قافلة تجوب طرقات وأركان الموقع.

واحتوت الفرقة على عدد من الراقصين منهم من يرقص على عصي طويلة لافتا انتباه الجمهور بطوله ورقصاته الممتعة، ومنهم من يسير ضمن مجموعة بالطبول والمزامير، ومنهم من رسم على وجهه رسوما ملونة ومقدما عروضا بهلوانية استعراضية وبأزياء مبهجة وملونة بأداء متقن ورشاقة منسجمة مع الموسيقى، تمثل الحياة والحب والرجولة والبطولة في المعارك.
وفي جانب آخر من المنتزه كانت تعرض العروض مباشرة عبر شاشات عملاقة وزعت على المنتزه، ليتمكن كل من في المنتزه من مشاهدة هذه العروض والاستمتاع بها.
وأبدى زوار إعجابهم ودهشتهم بخفة الفرقة وروعة عروضهم ووقفوا مصطفين لتوثيق هذه العروض عبر تصويرها فوتغرافيا أو بالفيديو.
يقول الزائر محمود مرسي: لقد بهرتني العروض الشركسية بأدائها المتميز، واستمتع أطفالي بهذه العروض التي يشاهدونها للمرة الأولى وحرصت مع عائلتي على حضورها وتصويرها لأتناقلها مع أصحابي وعائلتي.
أما جمانة خالد، فتقول: أبهرني كون الراقصين يقفون على عصي ويتحركون بخفة دون أن تشعر بأنهم على عصي كما للباسهم أيضا رونقا خاصا مختلفا عما نشاهده من عروض مهرجانية ومختلفة وغير مبتذلة كالعروض التي اعتدنا عليها. كما ان الموسيقى مختلفة تجذب كل من في المهرجان وتدفعه لترك ما يقوم به لمتابعة العرض والاستمتاع به.
وفي الركن الأخير يذهب الأطفال للترويح عن أنفسهم من خلال التلوين في كتيب عن الكاشف، مع وجود متطوعات يقمن بالرسم على الوجه للأطفال، لبث روح الفكاهة والمرح.
كل هذه الفعاليات والأركان يصاحبها عرض مونودرامي تقدمه مجموعة من الفنانين المختصين في التربية والترفيه يقودهم محمد العماني، وهشام أبانمي. حيث يقدمون مشهدا تمثيليا غنائيا في عرض مدته ثلاثون دقيقة تجسد فيه شخصيات كارتونية الكاشف والدخان وبعض الشخصيات المصاحبة التي تتحدث عن الكاشف.
ويتم تطعيم العرض بثلاث مسابقات في كل عرض بين الأولاد والبنات للتوعية بأهمية الكاشف ويستهدف العرض الأطفال حتى سن 15 عاما الذين يقبلون على الفعاليات مساء كل ليلة من ليالي المهرجان، ويتم العرض 5 مرات كل ليلة. والخيمة دائما تمتلئ بالزوار من جميع الأعمار ، وفي خلفية المسرح توجد قاعة عرض سينمائي من خلال فيلم روائي قصير أنتجته أرامكو السعودية بعنوان (المنقذ) يحكي عن شخص أصيب في حريق فيحاول توعية الناس بأهمية الكاشف بعد أن فقد أسرته الصغيرة وفقد معها سعادته ووسامته نتيجة تشويه وجهه من الحريق الذي حدث في بيته.

ألف طفل يخمدون حريقا في مطبخ منزلي
أخمد 1000 طفل مساء أمس حريقا منزليا «وهميا» في أحد المطابخ داخل خيمة كاشف يحميني بمساندة مختصين في هذا المجال لتدريبهم على الوقاية منها في حياتهم.
وكشف المشرف على خيمة «كاشف يحميني» نايف العتيبي،  أن 80 % من حرائق البيوت المميته تأتي بسبب عدم وجود كاشف للدخان و85 % تخرج من المطبخ, وأكد أن ارامكو السعودية تقوم بحملة تضم 9 مدن وهي الرياض والخبر والمدينة المنورة وحائل والقصيم وجيزان ومكة المكرمة والجوف والأحساء للتعريف بمخاطر الحريق والتوعية بأهمية وجود كاشف للدخان في كل بيت للوقاية من المخاطر.
وتستقبل الخيمة يوميا أكثر من ألف طفل، وتتوزع فعاليات الخيمة بين الكبار والصغار في حملة تبنتها أرامكو السعودية للتوعية بمخاطر الحريق، حيث يتم تسليم جوازا للمرور يقوم الطفل بختم صفحاته عند كل ركن من أركان الخيمة الأربعة.
وفي الركن الشمالي من الخيمة تقدم المتطوعة نورا الجوهر شرحا للأطفال عن خطوات إطفاء الحرائق بطريقة بدت ناعمة وسلسلة، فقد بدأت بتفتيش ختم الجواز وتقوم بإبراز أهمية كاشف الدخان في المنزل والفرق بين الكاشف الحراري وكاشف الدخان, تقول نورا «نحرص على عرض السلوكيات الخاطئة التي تحدث في المنزل وكيفية تلافيها من خلال قرب الستائر من مصادر النار والتمديدات العشوائية والتدخين باعتباره سلوكا خاطئا في المنزل وخارجه، وتؤكد على ضرورة وجود الكاشف في البيوت وعدم اقتصاره على المؤسسات فحسب».
وأما عن التدريب على مكافحة الحريق فيدخل الطفل إلى المطبخ المنزلي وتتم التوعية بالطرق الصحيحة لوضع الأواني على البوتاجاز وكيفية استخدام الميكروويف والخامات المستخدمة في إطفاء الحريق من طفاية البودرة والبطانية المصنوعة من مادة البوليثين وكيفية استخدامها لتأمين الأيدي والأصابع، ثم وفي نفس الركن كان هناك عملية وهمية لإطفاء الحريق مع الطريقة المثلى في الإطفاء, ويتم تسليم الزائر هدية عبارة عن حقيبة بها كاشف وحامل للكاشف وحقيبة إسعافات أولية وكتيب تلوين للأطفال وكتيب لصور الكاشف ونشرة عن كاشف الدخان.