معلومات تاريخية عن مدينة جرش : الحالة الادارية في اللواء الشمالي :التفتيشات الادارية 1921 -1946 (1).

jarash

بقلم :مهند تحسين حؤبش

1- صدرت ارادة اميرية بالموافقة على قرار مجلس النظار (مجلس الوزراء وقتها ) القاضي بفك ارتباط ناحية الزرقاء ،وقرية السخنة من مقاطعة جرش ،وتقرر ربطها بالعاصمة اعتبارا من 1 كانون الاول 1924 .(2) وهذا القرار يدل على ان ناحية المفرق والزرقاء والسخنة كانت تتبع اداريا لمنطقة جرش ،وتبعا لذلك كان يتم حل قضايا اهالي هذه المناطق الادارية والقضائية في ناحية جرش اضافة الى جبي ما كان يترتب عليهم من ضرائب،وكان هذا الاجراء متبعا قبل تاسيس امارة شرق الاردن عام 1921 ايام تبعية شرق الاردن الى الحكم العثماني . 2- في جدول التشكيلات الادارية في شرق الاردن في الفترة الواقعة بين سنة 1921-1927 ،كانت جرش ضمن حاكميات الدرجة الثانية .(3) 3- كانت نفقات مقاطعة جرش في السنة المالية 1926-1927 ،479 جنيها فلسطينيا (4) وهذا يعني ان العملة التي كانت متداولة في تلك الفترة في بدايات تاسيس امارة شرقي الاردن عام 1921 هي الجنية الفلسطيني . 4- في شهر شباط 1931 اضيفت قرية النعيمة وقرية صرة وقرية الخناصرة الى اواء عجلون بعد فك ارتباطها من قضاء جرش .(5) وهذا يعني ان النعيمة وقريتي صرة والخناصرة كانت تتبع الى قضاء جرش قبل شهر شباط من عام 1931 . 5- كانت قصبة جرش ضمن الدائرة الانتخابية الثانية /البلقاء (6) ويعني ذلك ان اهالي جرش منطقة جرش والمناطق التي تتبع لها اداريا كانوا يترشحون لانتخابات المجلس التشريعي (مجلس النواب لاحقا )ايام امارة شرق الاردن في دائرة البلقاء الثانية ،وهي نفس الدائرة المخصصة لمرشحي مدينة عمان وقتها ،واستمر تبعية سكان منطقة جرش للدائرة الانتخابة بعمان حتى نهاية الثمانينات. 6- جاء في تقرير رفعة المفتش الاداري لامارة شرق الاردن الى رئيس الوزراء يفيد بان شراكسة جرش محتاجون الى المعونة من الحكومة ،بالنظر الى الضائقة الاقتصادية التي اصابتهم بسبب المحل المتوالي في السنين الماضية اي قبل عام ( 1934 ) . (7) هذا التقرير الذي رفعه المفتش الاداري للحكومة الى رئيس الوزاء يدل على ان غالبية سكان جرش عام 1934 هم من الشراكسة باعتبار ان المفتش الاداري خصص سكان المدينة بشراكسة جرش وحاجتهم للمعونة من الحكومة. 7- كان لجرش بلدية بتاريخ 1-نيسان-1927 .(8 ) علما ان اول بلدية في جرش تاسست عام 1910 ايام الحكم العثماني لمنطقة شرق الاردن ،وكان اول رئيس بلدية لجرش وقتها هو المرحوم معالي شوكت باشا حميد حؤبش . 8- تمت انتخابات بلدية جرش في 30/6/1935 وانتخب على اثرها السيد مراد حجو /رئيسا للبلدية ،وكل من السادة حمدان حداد ،وبشير الشيخ ،ولطفي المجذوب ،وعلي الاخرس اعضاء في المجلس البلدي (9) . 9- الصحة العامة : حدث في قصبة جرش احدى عشرة اصابة تيفوئيد انتهت بوفاة واحدة عام 1935 ،وتمكنت دائرة الصحة من توقيف سريان هذا الداء بتطعيم القسم الاكبر من اهالي جرش فبلغ مجموع الذين تطعموا ما يقارب 1700 شخصا .(10) 10-سمح لاهالي جرش بالاستسقاء من عين السوق بالنظر للتاكد من عدم تلوث تلك العين ،ويقع عين السوق المشار اليه على يمين النزول المؤدي الى سوق خضار جرش اسفل المسحد الهاشمي. 11- كانت نسبة التحصيلات المالية لخزينة الدولة من 1-1-1935 الى 31-3-1935 تسعة وثمانون دينارا .في حين ان هذه النسبة كانت ثلاثة وثمانين دينارا في نفس الفترة من العام الماضي .(11 ) 12- كان عدد الغراس المثمرة في مستنبت جرش (منتزة جرش حاليا ) في 1-1-1935 ،نحو 1639 غرسة . 13- الادارة العامة :حسب ملف التفتيشات الادارية عام 1935 ،رفع مدير ناحية جبل عجلون السيد محمود الخالد الى الدرجة السابعة ،وعين قائمقاما لقضاء جرش من تاريخ 15-8-1935 .والمرحوم محمود باشا الخالد هو من عائلة الغرايبة،وهو من وجهاء منطقة اربد المعروفين . المراجع :- 1- د -محمد احمد الصلاح :الادارة في امارة شرق الاردن،التفتيشات الادارية 1921-1946 ،اعتمادا على وثيقة رقم ذ9-16-1312/29تشرين الاول ،1939. 2- جريدة الشرق العربي ،السنة الثانية ،عدد ،81 ،كانون الاول 1924 . 3- نفس المرجع رقم (1) 4- نفس المرجع السابق . 5- الجريدة الرسمية ،السنة العاشرة ،عدد 358،اب 1932 . 6- ملف المجلس التشريعي الاردني 19-اب -1928 رقم 1/8 . 7- الادارة في امارة شرق الاردن 1921-1946 ،د-كحمد احمد الصلاح ،ملف رقم 20/26/2/ 2- كانون الاول عام 1934 . 8- وثائق نظارة المالية /امارة شرق الاردن ملف رقم 25 /21 -13 -اب – 1928. 9- البلديات وتنظيم المدن ،التفتيشات الادراية ،1-1-1935 . ا 10- التفتيشات الادارية :1921-1946 : الصحة العامة . 11- نفس المصدر السابق .1

شاهد أيضاً

شقم ضمن اللجنة المؤقتة لإدارة الاتحاد الاردني لكرة السلة

شقم ضمن اللجنة المؤقتة لإدارة الاتحاد الاردني لكرة السلة

قرر المكتب التنفيذي للجنة الاولمبية وبالاستناد على نص المادة 26 من النظام الاساسي للاتحاد الاردني ...