بسبب اعمال الشغب خسائر السلط تجاوزت 1000000 دينار

 

بدأت الحياة تعود الى طبيعتها في مدينة السلط بعد ثلاثة ايام من الاشتباكات بين المواطنين وقوات الدرك تركزت في الوسط القديم وتحديدا في شوارع البياضة والمركز الثقافي واليرموك والميدان اذ فتحت كافة المحال ابوابها وعاد المواطنون للتسوق بشكل طبيعي. وكانت ليلة امس الاول الجمعة قد شهدت تجمعات لشبان من مختلف الاتجاهات في منطقة المركز الثقافي وامام مبنى البلدية حيث تمركز العشرات من ابناء العشائر وملتقى البلقاء للضباط المتقاعدين واعضاء منظمات المجتمع المدني الذين هبوا للدفاع عن المؤسسات الحكومية والمباني العامة مرددين الهتافات والاهازيج الوطنية التي تدعو للحفاظ على مقدرات الوطن. وقامت بعد ذلك مجموعة من الشبان باشعال اطارين على مدخل المدينة بالقرب من الاشارة الضوئية كما حاول اخرون حرق كازية متوقفة عن العمل منذ سنوات وتقع مقابل المركز الثقافي الا ان شبانا متطوعين واصحاب محال مجاورة قاموا باخماد الحريق. وعلى الصعيد ذاته اكد محافظ البلقاء حسن عساف ‘ان المحافظة بدأت منذ صباح امس بدراسة اخلاء سبيل عدد من الموقوفين على اثر الاحداث الاخيرة’.

شاهد أيضاً

phs

مدرسة الامير حمزة بن الحسين PHS

المدرسة تاريخ وحاضر و مستقبل مدرسة الأمير حمزة بن الحسين الثانوية الخاصة المختلطة، مدرسة غير ...