الكشف عن جهات تقوم بتحشيد المواطنين لإحراق المؤسسات الحكومية والخاصة

 اتهم مسؤول أمني  اليوم الأربعاء جهات لم يحددها بالعمل على مخطط من أجل إحراق المؤسسات الحكومية والخاصة في المملكة مساء اليوم وغدا.ونقلت وكالة يونايتد برس إنترناشونال الاميركية عن مسؤول رفض ذكر اسمه ” تجمعت لدينا معلومات عن قيام البعض بتحشيد المواطنين من أجل إحراق المؤسسات الحكومية والخاصة في ساعة متأخرة من مساء اليوم الأربعاء وفجر غد الخميس في محافظات المملكة”.

وعمت الاحتجاجات الشعبية معظم المحافظات الأردنية اليوم ، رفضاً لقرار الحكومة رفع أسعار المشتقات النفطية، وذلك لليوم الثاني على التوالي.

وقال مصدر محلي ليونايتد برس انترناشونال، إن محتجين على قرار رفع أسعار المشتقات النفطية أغلقوا الطريق الرئيسي بمدينة الطفيلة (جنوب)، وحاولوا الوصول إلى مبنى المحافظة، غير أن قوات الأمن واجهتهم بالقنابل المسيلة للدموع، وعزّزت تواجدها حول مبنى المحافظة.

وأقدم محتجون على إغلاق الطريق الرئيسي في مدينة مأدبا (جنوب)، فيما هاجم آخرون مركز أمن ذيبان القريبة من محافظة مأدبا، كما أقدم محتجون على إغلاق شارع بوسط العاصمة عمّان.وأوضح مصدر آخر في مدينة إربد شمال البلاد أن نحو 500 طالب ومعلّميهم تظاهروا وسط المدينة في ظل غياب رجال الأمن.

وشهدت مدينة معان (جنوب) إعتصاماً وسط المدينة، وأقدم عدد من المتظاهرين على إشعال إطارات في طريق الزرقاء ـ عمّان (شمال شرق ) .وأعلنت مديرية الأمن العام الأردنية، في وقت سابق اليوم، عن إصابة 10 من عناصرها خلال مواجهات عمّت البلاد مساء أمس وفجر اليوم مع محتجين على قرار الحكومة برفع أسعار المشتقات النفطية.

وفضّت قوات الدرك الأردنية فجر اليوم إعتصاماً لمحتجين على قرار الحكومة، بالقرب من ميدان جمال عبد الناصر وسط عمّان، باستخدام خراطيم المياه والهراوات، واعتقلت عدداً منهم.وكان وزير الصناعة والتجارة الأردني حاتم الحلواني، أصدر أمس قراراً يقضي برفع أسعار المشتقات النفطية.

يذكر أن الحكومة الأردنية السابقة برئاسة فايز الطراونة، رفعت أسعار المشتقات النفطية بنسبة 10%، فجوبهت بمعارضة شعبية كادت تسقطها في الشارع، ما دفع بالملك الأردني عبد الله الثاني الى تجميد قرار الرفع.

شاهد أيضاً

phs

مدرسة الامير حمزة بن الحسين PHS

المدرسة تاريخ وحاضر و مستقبل مدرسة الأمير حمزة بن الحسين الثانوية الخاصة المختلطة، مدرسة غير ...