في حجم كل المستقبل … بانوراما 2011 الحلقه 8


الحلقة الثامنة


قررت حكومة البخيت في النصف الاول من اذار الماضي تشكيل لجنة لادارة الحوار الوطني مكونة من 52 شخصية سياسية تمثل جميع الاحزاب السياسية والفعاليات الاجتماعية وكان ممثل الشراكسة فيها الدكتور محي الدين توق الذي كان يشغل انذاك منصب المفوض العام للمركز الوطني لحقوق الانسان .
حدد قرار مجلس الوزراء مهام اللجنة بإدارة حوار وطني مكثف حول مختلف التشريعات التي تتعلق بمنظومة العمل السياسي ومراجعتها للتوصل إلى الأهداف التي تسعى الحكومة إلى تحقيقها، وهي إيجاد حياة حزبية وديمقراطية متقدمة وتشكيل حكومات برلمانية عمادها الأحزاب وتقديم مشروعي قانونين توافقيين للانتخابات العامة والأحزاب .
وكان على كل عضو من اعضاء تلك اللجنة التوجه الى الفعاليات او القوى التي يمثلها وادارة حوار معها والاستماع الى مطالبها لتضمينها توصيات اللجنة غير الملزمة للحكومة ومجلس النواب .
نحن الشراكسة لا توجد لدينا اطر سياسية كما لا توجد لدينا جهة واحدة كمجلس عشائري يمثل الجميع وانما نتناثر على شكل مؤسسات وشخصيات فكانت مهمة توق على درجة من الصعوبة ، فدعا الى لقاء مع ممثلي المجلس العشائري و المؤسسات الشركسية اضافة الى بعض الشخصيات السياسية واللجنة الاستشارية التي شكلتها الجمعية مطلع العام نفسه .
عقد اللقاء في دار الجمعية الشركسية بحضور الجميع من اصحاب المعالي والعطوفة والسيادة ومختلف الشخصيات السياسية وبدأ النقاش ببعض المناكفات التي لا بد منها لتسخين الجلسة والتي اصبحت علامة شركسية بامتياز .
كنت قد حضرت اللقاء بدعوة من الاخ الكبير الباشا اسحق مولا وكان بمعيتي يومها الصديق الاعلامي كمال ميرزا ، وعندما التقي وكمال الى اليوم نتبادل الحديث حول اللقاء الذي كان بالنسبة لنا طريفا الى حد بعيد ، حيث امتدت عملية التسخين طويلا حتى ان الحضور ساورهم الشك حول موضوع اللقاء بعد ان زادات المناكفات وكانت تصب كلها حول توجيه الدعوات ومن اتصل بمن ومن لم يتصل بمن !!!!!!!!!
بدت علامات الدهشة واضحة على توق ولكن تمكن المخضرم معالي سعيد شقم بعد فترة من الوقت من اعادة النقاش الى مربع الموضوع واذكر انه كان منظما الى حد بعيد فاخرج ورقة كانت معدة بمطالب العشيرة الشركسية فاتفق الجميع على محتواها وسلمت الى توق ، واذكر ايضا ان الدكتور حسين توقة قدم مداخلة رائعة في هذا اللقاء ساهمت في ابقاء المجتمعين في موضوع اللقاء .
لم يكن اللقاء فرصة جيدة لفرد العضلات فقد اتفق الجميع على المطالب واعتبره من وجهة نظري ايجابيا لولا بعض المناكفات التي اعتبرناها عملية تسخين وكسر للجليد .
ابرز مطلب كان اعادة التمثيل الشركسي الى الدائرة الثالثة لا بل اضافة مقعد شركسي شيشاني رابع وكانت المرة الاولى التي تتزايد فيها المطالب السياسية الشركسية ، وهذا امر جيد فطالب بالكثير لتحصل على المعقول ، سابقا كانت المطالب الشركسية خجولة والان ارتفع سقفها ولكن ما زالت تفتقر الى الجدية والارادة والقوة لتحقيقها .
ليست لدينا القوة السياسية كعشيرة لفرض مطالبنا فكل ما نستطيع ان نفعله حتى الان الرجاء والتمني حتى ان رجالات الشراكسة في مراكز صنع القرار في بعض المراكز الحساسة لم يقدموا شيئا يذكر خلال السنوات الاخيرة لمجتمعهم الشركسي .
قبل فترة دار نقاش ساخن بيني وبين مجموعة من الاصدقاء حول شخصية برزت خلال الاعوام الماضية كقيادي لامع في جهة حكومية وكان يوصف بانه الرجل القوي وبالعامية ( بمون وما بتنزل كلمته الارض ) .
نحن كشراكسة نتباهى بان فلانا في موقع حساس هنا او هناك ولكن ما الفائدة اذا لم ينعكس ذلك على القوة السياسية لابناء عشيرته ، فمثلا خلال تولي هذا المسؤول مرتبة قيادية خلت حكومة البخيت الاولى عام 2007 من اي وزير شركسي كما حدثت تصفية حسابات داخل تلك الجهة التي يعمل فها كان ضحيتها شراكسة واضيف الى تهميش واسع للشركس في مختلف ادارات الدولة على زمن هذا المسؤول ……..
لكن حدث ما كان متوقعا حيث ابعد هو نفسه شخصيا عن موقع المسؤولية ، لا تهمني تصفية الحسابات بين مراكز القوى التي هي شأن اكبر من عشيرتنا ولكن ما يهمني ان وجود هذا المسؤول على سبيل المثال لم ينعكس ايجابا على قوة العشيرة على الساحة المحلية حتى لم يعد هنالك شركسي بمنصب امين عام !!!
وفي نهاية المطاف لجأ هذا المسؤول الى عشيرته لاعادته وانصافه حيث تولت العشيرة نصرته ولكن بعد فوات الاوان ، فاحيانا نتجاوز الدرس الاول ولكن نعود اليه متأخرين ………. ليس لاي منا سوى عشيرته فهي العزوة وان اختلفنا فيما بيننا على بعض الامور، لكن في النهاية لا حصن لديك الا قومك … هذه التركيبة في الاردن شئنا ام ابينا .
شخصيا اؤمن بان هذا البلد تحكمه العشيرة في المقام الاول وهذا امر جيد فعندما يتم وضع مسؤول من اصول شركسية في منصب يفترض به ان يقوم بدعم ابناء عشيرته لا ان يجردهم ويرمي بهم ويهمشهم ولكن هذه القاعدة ليست عامة فهنالك مسؤولين شراكسة يبذلون كل جهد لمساعدة الاخرين من ابناء قومهم .
العرف السياسي منذ تأسيس الدولة الاردنية يقضي بانه في حالة تعيين مسؤول من عشيرة ما ان يقوم هذا بدعم عشيرته ، واستغرب احيانا بان البعض يفتخر بان هذا المسؤول شركسيا وهو لا يقدم شيئا للشراكسة البتة !!!
ان اصبحت وزيرا فاعلم انك لم تصبح لانك متميز فالاعتبار الاول لانك محسوب على الكوتا الشركسية في المناصب وليس لنزاهتك وعلمك ولكن لانك شركسي اولا وتمتلك مقومات التميز والعلم والمعرفة ثانيا وبما انك شركسي عليك ان تخدم قومك .
واقاطع نفسي كي لا افهم خطأ فعلينا ايضا نحن كابناء عشيرة ايضا ان نقدر اوضاع المسؤولين احيانا وندرس مطالبنا جيدا كي لا نحرج مسؤولينا بطلبات مستحيلة ، المسؤولية مشتركة بين الطرفين .
بهذا المقام اعرج على الباشا خير الدين هاكوز الذي بصدق يعتبر مثالا يحتذى للشركسي الذي قدم الكثير لابناء قومه وما زال يقدم ، فلم اجد يوما احد قد انتقد الباشا والجميع يشكر به فاطلب الباشا ستجده يرافقك الى حيث تريد بكل تواضع ، وحتى اثناء عمله مساعدا لمدير الامن العام كان الباشا يقضي في مكتبه اكثر مما يقضيه في منزله اضافة الى عدم اهماله مطالب قومه .
واذكر حادثة قبل عام واستغربت قيام الباشا شخصيا بالتوجه الى احدى الاسر للنظر في مشكلة بسيطة حدثت بين هذه الاسرة واسرة اخرى ، الموقف بسيط ولكن الباشا لم يتوانى عن التقدم شخصيا لحل المشكلة ، فكلما كبر الشخص كلما ازداد تواضعا ، اطال الله بعمره وادام عليه الصحة .
بخلاف مثال الباشا هنالك الكثير من المسؤوليين الشراكسة الذين يتبرون من شركسيتهم وابناء قومهم عندما يتسلمون موقعا واذكر انني في العام الماضي كنت قد زرت بمعية نبيل عكاش احد المسؤولين الافاضل في مكتبه لامر عام يتعلق بالعشيرة وليس شخصي واستقبلنا ببرود كما لو اننا نريد دينا منه حفنة من الدنانير حتى بعد خروجنا قلت لنبيل ” الزلمة استخسر فينا فنجان قهوة ” ، اترك لكم المقارنة بين المثالين !!!!!!!!!!!!!!!!! والمثل العامي يقول ( لاقيني ولا تغديني ) .
المهم انتهى الاجتماع على خير وبتوصيات اهمها المقعد الرابع وابدع معالي ابو كريم الذي صاغ المطالب بصورة مختصرة وقدمها الى عضو اللجنة وكان هناك لقاء اخر دعت اليه مجموعة في النادي الاهلي بعد هذا اللقاء بيومين للاستماع الى مطالب الشباب .
حضرنا ومجموعتي متاخرين اللقاء الذي كان عاديا جدا وغلب عليه الطابع الحماسي وكبرياء الشباب و لم يشكل قيمة مضافة الى اللقاء السابق وانما كان نوعا من مشاركة الشباب الوجدانية وللاسف لم يحضر سوى عدد قليل منهم وتحدثت عن هذا اللقاء في حلقة سابقة .
اعتقد ان الدكتور توق قام بنقل المطالب الى اللجنة وبعد ذلك بايام اقترحنا في مجلس النارتيين بان نستضيف رئيس اللجنة دولة رئيس الوزراء الاسبق العين طاهر المصري حيث سلمنا دعوة باسم نادي الجيل الى معالي الدكتور توق ولكن بعد ذلك بفترة اعتذر المصري بحجة انه سيزور الصين في دعوة رسمية .
المهم في هذا اللقاء الطرح الذي قدمه الدكتور توق وكان طرحا جريئا يسجل لهذا الرجل حيث اقترح على الفعاليات الشركسية والمؤسسات البدء في تنظيم انفسهم من الناحية السياسية وضرورة ايجاد صيغة سياسية معينة تكون اكثر تأثيرا على الساحة المحلية ومن هذا اللقاء بدأ البعض يفكر في طرح توق ، لتبدا بعد ذلك الجلسات الخاصة التي سيتمخض عنها فيما بعد ما يسمى بالجسم السياسي والذي تغير ليصبح الحراك السياسي الشركسي الذي اعلن رسميا عن نفسه في نهاية العام الماضي من خلال وثيقة نشرها اثارت عددا من التساؤوت انذاك حيث كلف احد الاصدقاء صياغتها .
كما انطلق حراك سياسي اخر من ديوان ال غوناجوق وتحدثت عنه مسبقا ، وكانت هنالك شخصيات مشتركة بين الحراكين وذهب التفكير بالبعض في تأسيس حزب سياسي وما الى ذلك من امور سأتدث عنها في ختام هذه السلسة حيث ساحاول توثثيق الملاحظات التي دونتها من خلال التعليقات في المواقع الالكترونية واحاديث المجالس وغيرها لعلني اقدم صيغة مقبولة توافقية على هيئة سياسية وان كانت غير رسمية والاقدر على فعل ذلك هو المجلس العشائري الشركسي …….. نعم لعل بعضكم قد يستغرب ذلك ولكن لننتظر قليلا .
بدأت الاجتماعات الاولية للجسم او الحراك في نادي السيارت الملكي ، عرابوها 3 اشخاص ارتبط معهم جميعا بعلاقات متينة وبدأ هؤلاء بصياغة نظام الوثيقة وتنسيب الاسماء اللازمة للبدء في التاسيس وفعلا اتفقوا على بعض الاسماء راعت التقسيم الجغرافي الشركسي والكفاءة بعد وضع شروط رفيعة المستوى ( لم يلتزم بها من وضعها فيما بعد ) .
كما تم وضع شروط اخرى غير مكتوبة ومعلنة بحيث يكون المدعويين على الاجتماع الاولي من غير المؤيدين لهذه الشخصية او تلك ممن يشكلون مراكز قوى على صعيد الساحة الشركسية لا بل من المنافسين فظهر الحراك او الجسم منذ بدايته وكأنه لايجاد قوى جديدة لاحداث توازن اعتقد المؤسسون انه مفقود ولكن لم تنجح هذه الفكرة وظهر ذلك واضحا فيما بعد وهنا اعود الى الحلقة السادسة التي تحدثت في جزء منها انها ربما تكون مرجعية لاعادة قراءة احداث 2011 .
بدأت الاجتماعات تتسع وكانت تعقد في جمعية اصدقاء القفقاس كما تم استبعاد بعض الاسماء حتى ان المضحك انه تم استبعاد اثنين من الثلاثة الذين اجتمعوا في نادي السيارات الملكي .
كنا انذاك ففي مجلس النارتيين وجاءت الدعوة الى الاخ باسل مولود للانضمام لهذا الحراك الناشئ ووافقق باسل دون العودة الى مرجعية المجلس حيث لمع نجم باسل خلال الفترة الاولى من عمر المجلس لاسباب ذكرتها سابقا واعتقد ان الرجل يستحق لما يتمتع به من روية وحسن اصغاء .
الاجتماع الرسمي الاول شهد انسحاب اثنين من الاسماء اللامعة والشخصيات المهمة جدا وهما الباشا موسى ازوقة الذي تحدثت عنه كثيرا ومعالي عوني يرفاس وزير الداخلية الاسبق الامر الذي كان بمثابة الهزة الاولى لهذا الحراك الجديد .
واشير الى انني يوما وجهت عتبا الى الدكتور محمد خير مامسر والدكتور روحي شحالتوغ لاستمرارهم في هذا الحراك الذي اعجبني وصف اطلق عليه احدهم ( حراك مجعلك ) .
اصدر الحراك بيانه الاول حول الاصلاحات الدستورية في رمضان الماضي حيث قمت بنقد لاذع للبيان انذاك وليس للجنة التأسيسية للحراك حيث كان البيان ركيكا وافتقر لابجديات السياسة فاعتقد انه كتب على عجل حتى انه لم يقدم ابرز النقاط التي اقترحها الحراك للتعديل الدستوري اسوة بما فعلته القوى لسياسية الاخرى حتى ان من صاغ البيان وقع في خطأ كبير حيث اشار الى ان الشعب مصدر السلطات بينما الامة هي مصدر السلطات في الدستور الاردني والفرق شاسع بينهما ويترتب عليه اختلافات كبيرة جدا ، فحتى ان كتبا كاملة في النظم السياسية تعرف بالفرق بين الامة والشعب كمصدر للسلطات .
بدأت فكرة الحراك جيدة عندما اطلقها توق ولكن بعد تدخل الاهواء والاحكام المسبقة انحرفت الفكرة عن مسارها حتى انها لم تجد التأييد اللازم في الاجتماع الذي عقده الحراك في نهاية العام 2011 بدار الجمعية ، فقد منحت وثيقة الحراك صكوك الغفران للمؤسسين كما اقحمت الجمعية بحسن نية في موضوع الحراك الامر الذي تمنعه قوانين الدولة الاردنية .
تحدثت عن الوثيقة في موقع شركس الاردن ولكن سأعود اليها فيما بعد وما بين اجتماع توق واعلان الحراك في نهاية عام 2011 كثير من الاحداث الساخنة ……….
قبل ان اختم هذه الحلقة اقول ان بعض الحلقات تعرضت الى انتقادات غير موضوعية حتى انها وجهت الي شخصيا ، وربما ذلك يرضي غرور اي كاتب ولكن بذات الوقت ادعو كل من يتستر خلف اسم وهمي الاتصال معي مباشرة لمناقشتي ولعلها فرصة جيدة لاحتسي معهم فنجانا من القهوة ومصادقتهم ، اتمنى من كل من يسبق فمه عقله التريث والتواصل والاتصال ولكم كل تقدير واحترام جميعا ، والله الموفق .

شاهد أيضاً

phs

مدرسة الامير حمزة بن الحسين PHS

المدرسة تاريخ وحاضر و مستقبل مدرسة الأمير حمزة بن الحسين الثانوية الخاصة المختلطة، مدرسة غير ...