بانوراما 2011 / الحلقه الثانيه


بقلم : جانتي نور الدين
الحلقة الثانية


قمت يوم 13 اذار من الماضي ببث خبر يعلن ولادة مجلس النارتيين تحت مظلة نادي الجيل الجديد ولا اعلم ان كان توقيت اشهار المجلس موفقا ام لا ولكن الايام التي تلت ذلك وما رافقتها من احداث ستثبت ذلك اما التاريخ سيحكم على هذه التجربة التي بدأت كأي فكرة رائعة ولكن يبقى تنفيذها ومدى الالتزام بالطرح النظري هو الحكم والفيصل .

رافق اشهار المجلس جملة من الاحداث على صعيد العشيرة ، في العام 2011 الماضي الذي كان صاخبا افتقرت جميع الاحداث الى الربط والعمل التراكمي فظهرت العديد من المبادرات والحراكات العشوائية كالخلايا السرطانية التي ان لم تتم السيطرة عليها لا بد وان تكون النهاية بالكي وهو اخر العلاج .

بداية العام الماضي اتصل معي نبيل واعلمني ان هنالك مجموعة من الشباب ينوون توزيع طرود خير ومحروقات وغيرها تحت مسمى ” فيكم الخير ” وفعلا كالعادة قمنا ببث خبر عن طريق ” بترا ” بانطلاق الحملة الاولى لمبادرة فيكم الخير الخيرية وتوالت حملات المبادرة التي اصطدمت بداية مع لجنة التكافل الموحد في الجمعية الشركسية .

كان محور الخلاف حول كشوفات الاسر المحتاجة وكنت وقتها قد راجعت امين سر الجمعية علي عمر في هذا الخصوص حيث افادني اننا كلجنة تكافل لا نستطيع تقديم كشوفات هذه العائلات كونها سرية وشخصيا اقتنعت بكلامه فهذه بيانات محمية لخصويتها العالية .

كان هذا الخلاف وعدم التقدير التعاون من الحملة الجديدة التي ساهمت شخصيا في ترويجها اعلاميا بداية خلاف تصاعد فيما بعد بين الحملة ولجنة التكافل ، كما قمنا بمجلس النارتيين في احد الاجتماعات باستضافة شبابا من منظمي المبادرة للتعاون معهم حول تنظيم عمل جماعي بمناسبة احدى الاعياد الوطنية ولكن تصلبت المبادرة في موقفها ولا اعلم لليوم السبب ولكن ربما اعتقدوا اننا نريد مزاحتمهم الانجازات .

لا انكر ان الحملة قدمت الشيئ الكثير وكنت مواظبا على نشر اخبارها حتى ان طرودهم توجهت الى الاغوار ومناطق اخرى الامر الذي انتقده بعض الشراكسة مع انه عمل رائع جسد سياسة الانفتاح واكد على النسيج الاردني الواحد واخرجنا من واقع الكانتونات الامر الذي ترتب عليه من تعزيز شعبية المبادرة .

استمرت المبادرة في حملاتها وبالتنسيق مع نبيل قمنا باجراء اللازم من تغطية اعلامية عند انطلاق كل حملة جديدة واذكر ان التلفزيون الاردني استضاف كذلك البعض من اعضاء المبادرة ، وللعلم فقد كان نبيل عنصر مشترك بين المجلس والمبادرة الامر الذي لم يشفع للمجلس من التعاون مع النارتيين وهنا اتخذنا قرارا بالاجماع بعدم العودة الى موضوع التعاون وتمنى المجتمعون للمبادرة النجاح.

وقعت المبادرة بسقطة على الاقل من وجهة نظري خلال زيارة بعض شباب الشراكسة الى الديوان حيث طلبوا من جلالة الملك انذاك طرودا للمبادرة وتلك الزيارة ساتوقف عندها بالتفصيل لما رافقها من مشكلات فيما بعد حول طريقة تنسيب الاسماء الذي اعترفت فيما بعد الجمعية ان لا علاقة لها بهذه التنسيبات وذلك ردا على استفسار من عضو الادارة محمد يرفاس موثق في محضر اجتماع الهيئة العامة للجمعية .

استمر مجلس النارتيين بعقد نشاطاته وتم اطلاق الموقع على الفيس بوك وتم تنظيم العمل وكان يخضع لشروط صارمة في النشر والتعليق وميثاق شرف للنشر ولكن سرعان ما تبخر كل ذلك واصبح الموقع ” هايد بارك ” ولكن بصورة تجاوزت الحدود وانتهكت كل التقاليد النارتية التي قام بناء عليها المجلس والتي تحدث عنها الاخ باسل مولود وقمنا جميعا بصياغتها بوثيقة اطلقنا عليها ( الديباجة ) اضافة الى وثائق خاصة بشروط النشر واختيار مديري الموقع .

اعود الى نشاطات المجلس على ارض الواقع حيث قمت بطرح موضوع زيارة توجان فيصل على الاعضاء فلاقى الاقتراح موافقة الاغلبية وقمنا بترتيب الزيارة التي تأخرت نوعا ما لعدم رغبتنا باحراج نادي الجيل الذي يستضيفنا ولكن كما نقول ” كل تأخيرة فيها خيرة ” ، ولكن ما هو الخير هذا ما جاء لاحقا حيث تزامنت الزيارة مع وقفة الحق والوفاء التي كانت تنسج خيوطها في هذه الاثناء وساتحدث عن زيارة توجان في الحلقة القادمة .

اتصل معي الباشا اسحق مولا في احد ايام الربيع وقال لي عن فكرة الوقفة امام السفارة الروسية وبرغبته تسليم رسالة الى السفارة الروسية وكما قلت ان الباشا اسحق تبنى الفكرة القومية حتى ابان تسلمه ادارة الجمعية في الفترة الثانية من خلال الرسالة التي قدمها الى الرئيس ميدفيديف وتحدثت عنها في السلسة السابقة .

افاد مولا بضرورة التنسيق مع السيد محمد شعيب حمزوق لصياغة الرسالة فقمت على الفور بالاتصال معه وتحديد موعدا للقاء الذي تم في منزل حمزوق واصطحبت معي كمال ميرزا .

تحدثنا عن ابرز النقاط التي يجب ان تتضمنها الرسالة وحضر شابين لا اذكرهم وقررنا اعتماد النقاط التالية ، الاعتراف والعودة ورفض صوتشي وفعلا قام كمال بصياغة الرسالة حيث اتفقنا على ان تغلف باطار عاطفي لاننا نعلم ان الشعب الروسي عاطفي نوعا ما وعند مخاطبة الاخر يجب ان تخاطبه بما يستحق ويدرك كما ان كمال ضمن الرسالة مقولات لعدد من الادباء والاعلام الروس الامر الذي راقني واعجبت بالرسالة .
وبصفتنا اعضاء في مجلس النارتيين ولالتزامنا الاخلاقي والادبي قمت خلال جلسة المجلس بوضعه في صورة اللقاء كي يتم التعاون بين منظمي النشاط والمجلس وتم الاتفاق على دعوة الباشا اسحق للحديث امام المجلس حول الموضوع والاستماع الى ما يرمون اليه .

حضر الباشا بمعية الاستاذ محمد حمزوق والاخوة نارت قاخون وحميد شعبان وجملان شفاقوج وتم الاستماع منهم كما قام اعضاء المجلس بابداء الملاحظات وتم الاتفاق على دعم المجلس للوقفة على الرغم من عدم اقتناع البعض بجدواها وربما انا كنت احدهم ولدي من الاسباب ما تيسر وسآتي على ذكرها ولكنني قمت بنشر خبر حول اللقاء في اليوم التالي واذكر ان تسمية الوقفة نحن من اطلقها كمجلس وكانت وقفة الحق والاعتراف ولكن المنظمين استبدلوها بوقفة الحق والوفاء .

كان لمجلس النارتيين فضل كبير في تبني الوقفة ودعمها معنويا واعلاميا لا بل اقول ان اول اخبار الوقفة قمت شخصيا والمجلس ببثها على المواقع الالكترونية والصحف المحلية ولكن لم يدم الوفاق طويلا فتقلبت القلوب بعد اعلان مشاركة السيدة توجان والتي كنت انا من رتبها وكما قلت في بداية هذه الحلقة تزامت زيارة المجلس مع البدء بتنظيم الوقفة .

بثت خبرا يوم 15 ايار حول الوقفة كما ضمنت الخبر اسماء المنظمين حفظا لحقوقهم كما كنا سابقا قد بثثنا خبرا اضافة الى صور اللقاء الذي جمع المجلس مع منظمي الوقفة ولكن كما سبق وذكرت لم يدم الوفاق طويلا بعد الاعلان عن مشاركة السيدة توجان فيصل الامر الذي اعتبره بعض المنظمين بمثابة سرقة للاضواء من امامهم ولكن النية كانت العكس تماما وهذا لم يدركه المنظمون حيث ان للاعلام كواليسا لا يتقنها الا من هو متورط فيها .

كما قمنا بتزويد المنظمين الذين حضروا لاجتماع حاشد في الجمعية للحديث عن التنظيم بكشف باسماء جميع المحطات الفضائية ومراسلي وكالات الانباء للتواصل اعلاميا معهم ، وتبع الاجتماع وبذات الليلة اجتماع مصغر في جمعية اصدقاء القفقاس حيث تم وضع ترتيبات الوقفة واقتصر الاجتماع الثاني على المنظمين .

حشدت الجماهير للمشاركة في الوقفة وعمل المنظمون جيدا على ذلك حيث تمت طباعة الملصقات ولكن الامر الذي كان ما زال بالانتظار هو الموافقة الامنية او الحكومية .

كنت غير متفائل بموافقة الحكومة على تنظيم الوقفة وكذلك كان المنظمون وكان الباشا اسحق مولا بمعية البعض قابل المحافظ ووزير الداخلية سعد هايل السرور ان لم تخني الذاكرة وتأخر الرد نوعا ما وفي ليلة تلقيت اتصالا من الاخ حميد افاد بانهم حصلوا على الموافقة وكانت مفاجأة للمنظمين انفسهم وانذاك كان قد اقر قانون الاجتماعات العامة الذي يتيح للمنظيمن القيام بالعمل اذا لم يتم اشعارهم بالرفض .

الموافقة بقيت سرا الى وقت قريب حيث لم تكن الحكومة لتسمح بذلك نظرا للعلاقات الوثيقة مع الفدرالية الروسية واحتاجاج السفارة الروسية بعمان ( ساتحدث لاحقا عن لقاء جمعني باحد الدبلوماسيين الروس ) ولكن هنالك حسابات سياسية لا يعلمها احد وربما اوراق للمقايضة فهل كان السماح لهذه الوقفة نوعا من المقايضة ام كان توريطا للشراكسة واظهارهم بمظهر جديد ربما سلبي امام الراي العام المحلي كلاجئين يطالبون بالعودة.

اعتقد من الناحية السياسية ان هذا الحراك لم يكن منظما وشاملا ولم تكن هنالك معلومات كافية عن موقف الشراكسة في الوطن الام خاصة فيما يتعلق باولمبياد سوتشي ، فكان هنالك اتجاهين الاول يؤكد على حقنا كشراكسة في اراضينا المغتصبة والثاني المساومة السياسية بدماء الاجداد تحقيقا لمكاسب سياسية تدار باجندة دولية خفية فقاربت بين ما حدث مع القضية الكردية على مر التاريخ الحديث وكيف كانوا ضحايا صراعات دولية فنحن الشراكسة كنا ضحية نزاعات قوى دولية منذ بداية المأساة ( معاهدة ادرنة ) ولا نرغب ان نكون كذلك اليوم .

لا يمكن دراسة الاحداث في شمال القفقاس بمعزل عن الاحداث الدولية وصراعات القوى وكنت قد كتبت مقالا بعنوان ” الابادة الحائرة بين روسيا وجورجيا ” .

وافقت الحكومة الاردنية على الوقفة والتزم المنظمون بتسيير الوقفة على احسن حال وفعلا انتهت الوقفة حيث اشاد الجميع بحسن التنظيم وتنظيف الشوارع … فهل هذا هو الانجاز الوحيد الذي حققته تلك الوقفة ؟؟؟؟؟؟ ان الامر ابعد من ذلك وبحاجة الى اعادة تقييم من المنظمين وكنت قد كتبت على موقع النارتيين انذاك بضرورة متابعة الامر واعادة تقييم الامور ………

ساتناول في الحلقة القادمة تفاصيل الوقفة وموقف السفارة الروسية والحكومة الاردنية من الوقفة الصامتة التي فعلا كانت صامتة وانعكست سلبا الى حد ما فيما بعد خاصة محليا اضافة الى معارضة اغلبية المواطنين الشراكسة في الوطن الام لموضوع مقاطعة الاولمبياد وهو امر ساتحدث عنه مفصلا خاصة بعد ان قمت بالبحث عن هذا الموضوع عندما هاتفني الاخ فراس باتوف للمشاركة في حلقة خاصة عن هذه الفعالية حيث سيكون مدخل الحلقة القادمة .

يتبع ………..

شاهد أيضاً

phs

مدرسة الامير حمزة بن الحسين PHS

المدرسة تاريخ وحاضر و مستقبل مدرسة الأمير حمزة بن الحسين الثانوية الخاصة المختلطة، مدرسة غير ...

7 تعليقات

  1. بدأت اشعر اني اقرأ كتابا متسلسلا .. وارغب بالاستماع لكل تفاصيله ..

  2. أرجو من الأخ جانتي التأكد من معلومة طلب المبادرة طروداً من جلالة الملك لإن ذلك لم يحدث و إنما قام جلالته بالتبرع بهذه الطرود من تلقاء نفسه
    أرجو من السيد جانتي نشر إعتذار عن الخطأ في نقل المعلومة في نفس المكان بعد التأكد

  3. شركسي معارض للوقفه

    سيد جانتي للأسف فقدت مصداقيتك بكل شيئ عند الكثيرين وكل مره لك رأي مناقض للرأي الذي سبق أن أعلنت عنه

  4. و الله زمن الرويبضة اللي بخلي واحد زيك صحفي

  5. وأنا بدأت أشعر أن الأخ جانتي بدأ يفقد مصداقيته التي عودنا عليها منذ زمن بعيد , أرجو من الأخ جانتي نقل الصورة كما هي و اعتماد مبدأ واحد في التعاطي مع الأمور و ليست تبعا لأهواء أو مصالح شخصية

  6. يبدو بأن تسلسل الافكار قد تبعثرت قليلا عند كتابة المقال واستحدث بالتفاصيل لاحقاً في الحلقة القادمة…

  7. جانتي … معلومات منقوصه و غير دقيقه